الرئيسية » الابتكارات »   20 شباط 2013  طباعة الصفحة


مراكز خدمات الجمهور

 

أسست مؤسسة مجتمعات عالمية شراكات طويلة الأمد مع البلديات والمجالس المحلية بهدف تأسيس مراكز خدمة الجمهور فيها، وذلك كجزء من جهودها المتواصلة لدعم قطاع الحكم المحلي. فعمل برنامج الإصلاح الديمقراطي المحلي (LDR)، الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، على مبادرة إنشاء 13 مركزاً لخدمة الجمهور في 13 بلدية في الضفة الغربية، وذلك بهدف زيادة الشفافية، وتقليص الوقت اللازم لإنجاز طلبات المواطنين، وتعزيز كفاءة البلديات في تقديم الخدمات العامة. وتستمر المبادرة التي تهدف إلى إنشاء 11 مركزاً جديداً بحلول العام 2015، ضمن برنامج الحكم المحلي والبنية التحتية (LGI) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

توفر مراكز خدمة الجمهور وسيلة فعالة وواضحة تمكن إدارة البلدية من تقديم الخدمات لمواطنيها، ما يؤدي إلى تبسيط عدد كبير من الإجراءات البيروقراطية.

وتحتوي مراكز خدمة الجمهور مختلف خدمات البلدية تحت سقف واحد، لتسهيل إدارة عملية تقديم الخدمات للمواطن بطريقة حديثة وفعالة. وعملت مؤسسة مجتمعات عالمية عبر برنامج تواصل على تطوير مفهوم مراكز خدمة الجمهور، من خلال وضع التصاميم الهيكلية لها، وتشييد أبنيتها، والعمل على الإنتهاء من تجهيزها، بالإضافة إلى توفير التدريب الضروري لموظفي البلدية في تشغيلها وإدارتها، وتوفير التدريب لطاقم البلديات في مجموعة كبيرة من المواضيع المتعلقة بها. إلى جانب ذلك قام البرنامج بتصميم، وتطوير، وتنفيذ نظام آلي لإدارة الوثائق في مراكز خدمة الجمهور إلكترونياً، بغرض مساعدة البلديات على تسهيل عملية إدارة وحفظ الوثائق والملفات، الأمر الذي من شأنه توفير نظام متكامل بشقيه (مركز خدمات الجمهور والنظام الإلكتروني لإدارة محتويات الملفات) ما يؤدي إلى رفع كفاءة العمل، من خلال تمكين البلديات من إدارة الوثائق والسجلات خلال جميع مراحلها، بدءاً من مرحلة فتح الملف، وإنتهاءاً بإزالته بعد إنتهاء عملية إدارة المعاملة وتقديم الخدمات المطلوبة.

وكما كان مخططاً، تكتسب مراكز خدمة الجمهور أهمية حيوية نتيجة لموقعها الإستراتيجي وتواجدها في أماكن ملحوظة سواء في مبنى البلدية أو مبنى مجاور لها، إضافة لوجود عدد مناسب من الموظفين يتناوبون على تقديم الخدمات للمواطن خلال ساعات الدوام، وذلك بعد أن تلقوا تدريباً مناسباً لاكتساب مهارات الإجابة على الأسئلة العامة، والتعامل مع مختلف طلبات المواطنين ومعاملاتهم، وكيفية إستخدام نظام تكنولوجيا المعلومات الداعم للمركز. وقد تم اعتماد تصميمات هندسية موحدة في عملية بناء أو تجديد مراكز خدمة الجمهور بهدف سهولة تعرف المواطن على المراكز نتيجة لتصميمها وطابعها المعماري المميز، إضافة إلى أن ذلك يعتبر وسيلة رمزية للإشارة إلى التقدم الحاصل في عمل البلديات الفلسطينية، كما تمت مراعاة استخدام الوسائل التكنلوجيا الحديثة في تنفيذ معظم العمليات والخدمات المقدمة للمواطن الأمر الذي يوفر أساساً صلباً لتطوير البلديات، وتسهيل انخراطها في نظم الحكومة الإلكترونية أو البلديات الإلكترونية في المستقبل.

أثبتت تجربة مراكز خدمة الجمهور وبالاعتماد على أراء المواطنين مدى النجاح الذي حققته هذه المبادرة خلال الأعوام القليلة الأولى من عملها لأنه وفقاً للمواطنين، قد سهلت الوصول إلى الخدمات البلدية وتلبية احتياجاتهم بدقة وسرعة. ونتيجة لهذا النجاح الكبير تنوي مؤسسة مجتمعات عالمية زيادة عدد مراكز خدمة الجمهور وتعميمها على عدد أكبر من البلديات وذلك ضمن إطار برنامج الحكم المحلي والبنية التحتية (LGI) القائم حاليا.